كهربتني بالعين - محمد بن فطيس

ياللي دخلت السووق وقف بحاكيك
وش ذا العيون اللي تسوي سوايا..

كهربتني بالعين الله يجازيك
نظرات شلت في ضميري خلايا..

لولا فيوزٍ وسط قلبي توماتيك
ماكان عيّن من فؤادي بقايا..

يفصل إلى من شاف هذي وهاذيك
صادف مواقف من بنات القرايا..

قالت تحمد يوم ربي منجيك
ولا توقف في طريق الصبايا..

قلت الصبايا والمزايين تفديك
ماشفت عينك في جميع البرايا..

قالت هذي عيني عسى الله يقويك
وشلون لو بتشوف باقي المزايا..

لكن مادامك ممن القلب بسويك
رح في طريقك والنوايا مطايا..

والا ترى بتعبك وأعلن تحديك
وأشوف قلبك بيتحمل حلايا..

قلت أسمعي:وأن فزت..قالت: بكافيك
على حسابي من محل الهدايا..

بس أنتظر لحظه بسيطه وأرويك
ثم أظهرت ثغرٍ زهته الثنايا..

قلت أنتبه ياقلب منها توطيك
وأسمع صداه يصيح خلف الحنايا..

ثم أنفجر جد الفيوز التوماتيك
وأقفت وأنا أجمع بقايا الشظايا..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر