من الربيع يأخذني حلمي
أسافر في عنان السماء
كلما ضاعت حروفي
وجدتها ياقوت الحياة
تندهش النجوم
من صمودي
فأنا امرأةالكبرياء أرى في ذاكرتي صور
تعيق خطواتي
أراه في المرايا
هو يسرق من بوح قلبي
تسقط حروف اعترافي
كيف لي أن اغني
نشيد الجمال ؟
كيف لي أن أحلق
بغير جناح؟
كان حلمي أكبر من أن أجمع
حبات المطر
سيرتني الرياحتجاه الأشواك
ذقت رائحة الجرح
عشقت الصبر منذ الصغر
تجمد محيط دمي
كم من وجوه مرت
في ظل خيمة قلبي
أيها السائحون
في دموعيكفى
فكان لصبر حدودهنا ضيعوا فرحتي
فوق جسر الهوىاقفلت نوافذ عمري
لن أسمح بمرركلماتك
ربيعي طويل
عناقيد حلمي أعيش لحظاتها
فلا أجد لنوح الحمام مكان
لا زلت امرأة الكبرياء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر