رثائيه في خالتي أم خالد ،، - سعود سعد العتيبي

الصدر ضاق ولج به هم وأشجان
والوقت شان وزود الهم همين

جوفي غدابه راجف هز الاركان
وعيني تهل ودمعها حرق العين

من يوم ما جاني خبر مثل بركان
قال البقاء بك والعزاء بفقد غالين

جاها القدر مكتوب له والاجل حان
و ما يكتب الله نافذ لو بعد حين

نبكي عليها خالتك كل الاحيان
نبكي و يبكي حالنا والمعزين

يا لله يا سامع دعاء كل إنسان
تجبر بنا ووداعتك ذا البزارين

واكتب لبو خالد له الشعر عنوان
عسى البقاء بك عد كتب و دواوين

الرجل لا صكت على النفس بيبان
ودارت على حاله دواير وتخمين

يصبر على غدر الليالي والازمان
ثم يرتجي لله ويرفع له إ يدين

الله يعوضك خير والخير بك بان
يامكرم الضيفان من عهد وسنين

يالله تحفظ خالد الذيب سرحان
إخوانه أشبال على العز والدين

جعله عوين لوالده عالي الشان
ويرفع مبادي المرجله بالميادين

على القدر مالي جدا وكان ما كان
إلا الرضاء ثم الصبر يالمسلمين

ثم الدعاء وأطلب لها كل غفران
ويجعل سكنها في جنان ورياحين

بيوت القصايد تجبر الشعر قيفان
وأناجبرني لاهب شب نارين

يغفر لها ربي عدد ورد الاغصان
وإعداد ما هل المطر قولوا آمين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر