مرصد فلكها - كديميس السيحاني

هو صدق الايام ماضيها و حاضرها
يوحي بمستقبل الايام و جداده ؟

ليت الثرياء تزاورني و ازاورها
و اقرب من ارصادها واصدق بميعاده

وإن هجرس القاف واشعل فكر شاعرها
دار الكواكب وسجل بحث لأرصاده

يا ما اذهل البحث يوم ارصد مناظرها
و الذبذبه ترسل الشارات لإيفاده

يا الدمعة اللي ذرفتي من نواظرها
الخد لا تجرحينه يصعب ضماده

طيحي على كف من يدرى مشاعرها
و ارسمك بسمة فرحها و زندي وساده

ويا حزن الأيام تكفى لا تكدرها
مابه حزين ٌ فرح في عيد ميلاده

و يا هجس الافكار تكفى لا تسهرها
ترى سهر عينها في قلبي أوتاده

حتى الأرق ما يبيّن في محاجرها
لا بد من نونها يرتاح برقاده

ويا حدس الافكار عن نجواي خبرها
عهد الوفاء بالوفاء في الضيق واعياده

مشاعري هلت القيفان ماطرها
من قلب صافي يداري هرج نقّاده

يمين ماجيت بالحيلات احاورها
لكن عايشت موقٌ يشكي سهاده

والعام كنا سوى واليوم ادورها
ومرصد فلكها لمن ناجاه مافاده

وياليت الايام ماضيها وحاضرها
يسوق بشراه في مستقبل جداده

© 2023 - موقع الشعر