أم ستّه وشاعر المليون - هادي الرزقي

يابا شٍنو هالحجي يانون يادال
ماناش روس اشنابنا الايدينا

لو حن وضعنا قدرنا بين الانذال
وفي سلمهم كلاََ تفوّق علينا!!!

وجينا نصد ونترك القيل والقال
لكن طلع عود الضلال ايهجينا!

يا(بَيك) ميزان العداله علي مال
وان صرت ميزان العرب وش خذينا؟؟

أزعجتني لارحم ابو حي الامثال
مادام حنّا في نظرك استوينا

الكاولي يا(بَيك) خايب ومحتال
ويوم ابتلانا عاد لاتبتلينا

يا(بَيك) انا كنت احسبك خوش ريّال
يلين صرت اتقول ماليس فينا؟!!!

ياهل النداوي طيركم خبّث البال
وشبه يذكّرنا بعد مانسينا؟؟

تكرم لحى واشناب ذربين الافعال
والعز والناموس منّا والينا

والاّ ّردي الظن والنفس والفال
يبقا ردي شئنا كذا أم أبينا

غنّا يامال الشام يامال يامال
غنّا وغنّنينا معه مابكينا

غنّا لهم موّال غنيت موّال
قال الهوى قتّال – قلنا — هوينا!!!!!

كان الأمل رد الجفا منه بوصال
واصبح أملنا بحر من غير مينا!!!

وعفّيت من ردع المهابيل باهبال
لا صار من مزن الوقار ارتوينا

ولولا ام ستّه زاهيه حبّة الخال
ماكان فزتو ياعيال اللذينا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر