ذعر الاتــــجاه - هاجر

*** ذعر الاتجاه***
 
 
 
 
 
 
 
 
تتدلى..
 
 
 
 
أطراف شغفي إليك...
 
 
 
 
تنزلق
 
 
 
 
نحو ذعر الاتجاه
 
 
 
 
تخاف عتمة الذاكرة
 
 
 
 
تخاف التشكل.. و التكتل.. و التحلل
 
 
 
 
حد الاختفاء..
 
 
 
 
تلك القامة
 
 
 
 
تتغذى من ارتفاع ذاكرتي..
 
 
 
 
تفترس اتساع الساعة
 
 
 
 
و جهد العقارب يضمن لك البقاء
 
 
 
 
أريد أن اطمئن على ملامحك..
 
 
 
 
وسط صدأ المخيلة..
 
 
 
 
فلا تصاب الصور
 
 
 
 
بآثار تقلبات الزحام
 
 
 
 
أريد أن تبقى تحت جفوني كامل الأجزاء
 
 
 
 
لو أنى أضيع لون عينيك..
 
 
 
 
يغمرني طوفان التيه..
 
 
 
 
أفتش عنك في لحمي..
 
 
 
 
في بقايا الوهم
 
 
 
 
في غزو الوجوه البليدة
 
 
 
 
في متاجر الأرق
 
 
 
 
و مطاحن الحرقة
 
 
 
 
لو أني لا أتحسس حجم الكف
 
 
 
 
كفك يا خوفي
 
 
 
 
كم سيكفي غرقا كي ينتشلني عزاء
 
 
 
 
ابقى شكل لك صورة
 
 
 
 
بالألوان المفعمة بالثبات.. و التثبيت.. و اللصق... و الوخز
 
 
 
 
و مسامير التوغل
 
 
 
 
لا تتجرد
 
 
 
 
لا تسبح في روحي أكثر
 
 
 
 
فانا إن ضيعت رسمك
 
 
 
 
ستصير في وريدي أسطورة
 
 
 
 
و منذ البدء تعيش أكثر الأسطورة...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر