وذي غنى أوهمته همته
أن الغنى عنه غير منفصل
فجر أذيال عجبه بطرا
واختال للكبرياء في حلل
بزته أيدي الخطوب بزته
فاعتاض بعد الجديد بالسمل
فلا تثق بالغنى فآفته
الفقر وصرف الزمان ذو دول
كفى بنيل الكفاف منه غنى
عنه فكن فيه غير محتفل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين