ضربـــة المعفي - مقيت القحطاني

على الله توكلنا عدد ما البروق تلوح
عدد كل ما قد حنّ و ارزم حَقوق خيال

عددها اسال الله ربنا توبة نصوح
وعدد كل ما قد هل قطر المطر همال

عددها عسى الله يجبر الخاطر المجروح
وعدد كل ما قد بان بين النجوم هلال

انا استغفر الله عِد ما الورق قام ينوح
وعدد كل ورقىً درقلت في سواد ظلال

الا يالله ارحم عبدك الداعي اللحوح
وعدد كل ما قد مر دار الخلا جمال

عسى الله يوفقنا سبيله على وضوح
وعدد كل مضمون السواليف والامثال

عسى الله يغفر منطق لساني المزوح
وعدد مايسوي للغريب القلم مرسال

عددها ، ارجي الله حين أغدو وحين اروح
وعدد ما اجتمع ربعٍ نشامى وصفر دلال

عسى الله ياقى عثرة المنفق الشحوح
وعدد نطق حرف الذال وعداد نطق الدال

عسى الله يهونها اذا حل نزع الروح
وعدد ما ارتفا حال وعدد ما تدانى حال

عن العلة اللي يجب أجي لها فضوح
بعدها ، با وقف وقفة ، و اسأل العقال

ألا كم تباعد قرب قومٍ سببها نزوح
مرض مجتمع ناسٍ زرع بينها الاشكال

و يكرم بعضهم بعض عاد الدهور شحوح
رجالٍ تحاشم لو على سوقة الفنجال

و يمكن من اقصى الناس ، بس القلوب صحوح
و يمكن بعضهم يدعي البعض عم و خال

تلافوا خطا المخطي بدون السدود تبوح
و لو صار زلة من حدى طيبين الفال

يشوحونها رجال الوفى بالمصالح شوح
لحيث المودة بين اهلها لها منزال

و تسبب على ولف النشامى قصار شبوح
لكن فرغوا لا بليس من بينهم مجال

مصادر سلوم ،قدر مَن عَزها مطروح
ضعاف الروابع و العقول اكبر الجهال

و هي في الحقيقة عار يا مدوّر المصلوح
يسمونها الجهال ثارٍٍ على العيّال

تطمّن حجاجٍ كان طرفه قوي شبوح
ترى ضربة المعفي خذيلة على الرجّال

بغدر الشجاع المعفي الصامل السموح
يسمونها العقال نصر الضعيف الذال

تراه الشرود اللي من اردى العدا جموح
فلو ضارب المعفي لبس بشت و الا عقال

يجنب عيونٍ بالغضب دم اهلها يفوح
ليا صك باسباب الشياطين جالٍ جال

يحسبنه بيكسب بضرب البر ي مدوح
و يضرب إنسانٍ غافلٍ جعله السلال

يكون يغدر غدرِِ معكوف القفا النبوح
يحسبه شجاع و لا بغى عدته ما احتال

خساس المذاهب فعلهم دايماً مقبوح
غَدَر من يرحبّه و ذي عادة الانذال

و لا هم بلوجيه النواصي يجون نطوح
فلا هم بلا مكسب و لا هم براس المال

بفعل الردى اللي صاحبه للشيم قموح
قصار الشبور و لا يساوون وزن ريال

ترى ضربة المعفي خساسه وهدم صروح
الا يا هل النالات من سالف الاجيال

يقوله رسول الله ما حط فيه فسوح
حرامٍ على المسلم دم المسلم المحال

على المصطفى اللي للبشر سيد نصوح
عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام الحال

© 2022 - موقع الشعر