المخدارت - مقيت القحطاني

يا الله يا رب السحاب المزابير
انك تفرج ما بقلبي من الهم ‏

هم الرجال اللي تقود الطوابير
اللي غدوا في لجة الموج الأظلم

هم الرجال اللي لأهلهم مقادير
والهم بعد لا فارقوا عيشة الغم

هم الرجال الطيبين المناعير
اللي غدوا مثل المطايا المهيم

هم الرجال اللي كلاهم هواء الكير
راحوا ضحايا حرب والناس في سلم

هم الرجال اهل الكبود الممارير
اللي غدوا ما كن في كبودهم دم

هم الصناديد الرجال المغاوير
اللي تناسوا ويش عليهم من شيم

راحوا قنانيص عسوساً مداوير
في طرقةٍ تلفي بهم ديرة الذم

تجهزوا بالعود والخمر والزير
زاد العصاة اللي تدور جهنم

عليهم منول تجوز المعاذير
واليوم كم يسجن وكم يسمح لكم

يا الله دخيلك جوا لأهلهم معاوير
سمعة قبايلهم من الذنب تهدم

تدمرت حياة الأجواد تدمير
يقصر لسان اللي الهم بيتكلم

في معصية ربي بغوا طاعة الغير
يجهل احدهم كل ما قد تعلم

مقدارهم عند الرجال اصبح صغير
عقب الكرامة بعدهم صار مغنم

صارت غياهيب السجون المحاكير
المظلم اقصاها وطيبهم اقيم

سادوا طريق الشر يا باغي الخير
ان كان لك نفساً تحسف وتندم

فأعلم ترى لو طولاً المشاوير
قبرك على قدك يخطط ويرسم

بيديك ما تنطح سهوم المقادير
ولا يمنع من الموت خالاً ولا عم

تسعى وعب ايام بتمل وتصير
لا ضعفت القوة فمن ينفعك ثم

غير مسار ابليس يا رجل تغيير
تفكى تحكم دمت تقدر تحكم

العودة الى الله هيبة وتأثير
قبل الممات وقبل أموراً تلازم

يا غافل أحذر من حياة المخاسير
أهزم جنود ابليس من قبل تهزم

الأحداث بين الناس عبرة وتحذير
واهل العقول تميز الكسر والضم

لك يا ابن آدم في حياتك تدابير
أفهم على ماذا بتوجر وتأثم

هذا وصلى الله ختام التعابير
على أبن عبدالله محمد وسلم

© 2022 - موقع الشعر