مدارات - خاص - محمد الحويماني

(1)
 
 
يحق لك تعتب علي وتشره
مع إني ادمح زلتك ما تشرهت
لاني ادري لو تشرهت مره
عليك تكبر شرهتي ما تنبهت
 
 
 
(2)
 
 
من غبت والناس كن نفوسها قشرا
الطفهم اللي كسر روحي وهلابي
الجرح يبرا لو ان الوقت ما يبرى
شف وقتي اللي خذلني ويش سوى بي
(3)الشعر ذنبه كبير وزلته زله
يارب ترضى علي وتغفر ذنوبي
أمسيت مثل الكبير اللي غدا دله
وأصبحت مثل الصغير ابين عيوبي
 
 
(4)
 
جيت أعشم بردنا.. بالصيف لكن..
الفصول الاربعة.. برد ورتابه!!
أه لا صار الغلا بالجرح ساكن
والخناجر كلها.. ربع وقرابه!!
 
(5)
 
 
 
كل ما فكرت بازعل منك وأعتب واتضايق
ضاقت الدنيا علي..وجيت لك زعلان.. راضي!!
 
 
(6)
 
 
 
يا عيد تدري وش اللي مر في بالي
خلاني اعتق رقاب الدمع في عيني
اصحابي اللي بعد ما بارت احوالي
ما منهم اللي نشدني وش جرى فيني!!
 
(7)
 
 
أقفيت واشباه الاوادم لهم رمس
شحوا علي بضحكة ما لها قيد
طاح الشجر في ذمتي طاح والشمس
توجع ولابه غير ظلي.. على البيد
 
 
(8)
 
 
 
ماجيت أقول القصيد.. ورحت اغني به
ولا كتبته لعين وكف عشاقي
من يوم وقتي ثعت فيني مخاليبه
والشعر طير وسماه بداخل اعماقي!!
 
 
(9)
 
 
هذاك دمعي وكنه صار بأسبابك
يجفى عيوني وروح ينتخي قربك
وهذاك صوت رميته ساعة غيابك
حتى صداه استخار وهج مع دربك
 
(10)
 
 
تعالي يالسنين الاوله.. يالمقبله فوتي
نعيد أيامنا «طبعا» من آخرها الى أولها
علشان اليدين اللي تحرضني على موتي
تقدر موقفي لا من رفضت اني أموت لها!!
 
 
(11)
 
احترت يا صاح في بوحي وكتماني
وأزريت حتى المس المضمون بيديني
أنا الغريب وتعبت اشتاق لأوطاني
ذكرت ربعي نهار.. وجيت ناسيني!!
 
 
(12)
 
 
أنا اللي مد العالم يمينٍ كلها تقدير
ومدوا لي سيوفٍ نصرها ينشاف في عوقي
 
 
خروج..
 
 
 
أغيب لكن لا حضرت وتكلمت
داريت شرهة غيبتي في حضوري
أنا الذي عن منة أنوارهم شمت
وكم واحدٍ يبغى يجي تحت نوري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر