ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا،"
"مضمَّخة ُ الأنفاسِ، طيّبة ُ النّشْرِ

أشارَ بها نحوِي بنانٌ منعَّمٌ،"
"لأغْيَدَ مَكْحُولِ المَدامعِ بالسّحْرِ

سرَتْ نضرة ٌ، من عهدها، في غصُونها،"
"وَعُلّتْ بمِسكٍ، من شَمائِلِه الزُّهْرِ

إذا هوَ أهدَى الياسمينَ بكفّهِ،"
أخَذْتُ النّجومَ الزُّهرَ من راحة البدرِ

له خلقٌ عذبٌ وخلقٌ محسَّنٌ،"
"وظرفٌ كعرفِ الطّيبِ أوْ نشوة ِ الخمرِ

يُعَلّلُ نَفسي مِن حَديثٍ تَلَذّهُ،"
"كمثلِ المُنى وَالوَصْلِ في عُقُب الهجر


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر