الأرنب الجائـــــع - كديميس السيحاني

فكري على قدي اعيش البداوه
مهما زمان العولمه يوصل سهيل

الصمت بعض احيان يضفي صفاوه
عن هاجس الإحساس والقال والقيل

ماعاد افرّق بين مر وحلاوه
ولا افرق اجاج البحر عن منبع النيل

ولا عاد اميّز للرخى والقساوه
ولا عاد عندي فرق للصبح والليل

ولا عاد عندي صوت عذب ونقاوه
لا تنتقد يا اللي لبست الخلاخيل

للي يخلطون الصداقه عداوه
اشوف كلً قدم ورود وأكليل

لين الحَزن جاء للإغاضه علاوه
ماعاد عندي غير عزف المواويل

احيان اقول انه بفعل الفضاوه
واحيان اشوفه في الدجى ضوح قنديل

يامصدر الإلهام وين الحفاوه؟
اللي من القيفان تسرج لها الخيل

تبكي لها غزّه وتعلن جفاوه
وتبكي لها صيدا وتشكي لها الويل

وتنهار فلوجه ومعها السماوه
مع عاصمة هارون, وين الرياجيل؟

يا قللهم من يملكون الرهاوه
في قمة الأحداث يوفون بالكيل

راحوا ,وراحت , من وجيه النداوه
ماباقي الا جيل بعبع, هبا الجيل

تلعب بهم حريّةً مع رخاوه
أم الكباير واحتوّت كل تبجيل

من هارديز اشباع مابه ضراوه
والارنب الجايع ومن طير ابابيل

غنوا اغاني و اتركوا للتلاوه
والكأس والمغنى لتنصير وانجيل

والدور باقي للعصا والهراوه
الذل في مستقبل الليل والسيل

إلهام شاعر كل فكره بداوه
ماله ومال العولمه وصلت سهيل

© 2023 - موقع الشعر