تـــومـــا هـــــــوك - كديميس السيحاني

ياعلي من سهام عيونها اعلنت طوع
طوع اسيرٍ مصوّب في نهار القتال

كيف قوة سهمها فج حدب الضلوع
والبلا شوفي إلها طيف يا ابن الحلال

كلمتين ارسلتهن مالهنه فروع
كني اشوف منهن لحظها بإعتجال

قلت يابنت وش علمك تراني جزوع
شايبن قد طوى عن كل عد الحبال

استذرتي وانا للقنص مالي رجوع
صرت مجنب وطرد الصيد جنّب شمال

في شبابي وانا في كل دربٍ بتوع
مير لا يستذير اللي شبيه الغزال

راح وقت الشباب مع اختلاف الطبوع
والله اني ما ابي كثر العنا والجدال

صح قلبي يميل ان شاف زين الفروع
التفت لا تمايل غصنها ثم مال

والهدب مايرده من نظرها الدروع
يوم اوصف (لتوما هوك) وقت السجال

للهدف يحكمه ليزر بحينه يفوع
لين يضرب سويدا القلب ,, يخطي محال

لو بوصّف يقال ان الموده تلوع
كيف شايب بتوصيف البني له مجال ؟

قلت ابا اقصر كلامي واحتسب للخشوع
ياعلي واثر شبه الريم مابه جفال

احتسب ياعلي للثأر سبت وربوع
كني اللي مشرّف ياعلي للزوال

© 2023 - موقع الشعر