غيـّر جو

لـ قهر يزيد، ، في غير مُحدد

غيـّر جو - قهر يزيد

نصف القمر شاطي ونصفه شرايين
أنوارها تحكي مشاعر قمرها

عيد القوافي والشعر والدواوين
والصيف غيّر جو واسدل مطرها

جاد الحسا بعذوق شهد ورياحين
ونمّت على الدمام ضحكة خُبرها

لاضاقت الدنيا وصارت زنازين
فلت على كتف السياحة شعرها

تنثر ورود العشق بين المحبين
وتبلسم الهجران جمعة سمرها

وتملّح العشرة على العسر واللين
بحارها بالحب حلّى بحرها

تهوى شروق الشمس والنور والدين
قلب الوطن ، نبضه ، وثغره ثغرها

لكنها نيران ، ثورة براكين
كل العدا تخشى تمازح خطرها

درع الجزيرة عاصفه من ميامين
تقدر على الباغين محد ٍ قدرها

ومتوجه بالعز نجل السلاطين
امحمد ابن الفهد بسمة قدرها

والنايف اسعود الوفاء للمساكين
في صفحته أمجاد يبقى أثرها

يالشارقة يالفارقة سنين وسنين
فياضة ٍ بالخير والله أمرها

زرقة مدى ، خضرة قلوب البساتين
سبحان من هو بالمحاسن غمرها

هي واهلها واحترت مابينهم بين
لين فخروا فيها ، واهلها فخرها

مايختلف في حبها ثاني اثنين
انحبها ، ندفع عمرنا مهرها

أشتاقها دفتر عروقي عناوين
واحنّها لاقفيت وارجع ... باثرها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر