قيثارة الألم - ابراهيم ناجي

إن حان لحنُ الختامْ
صار النشيدُ دعاءْ

مرّ الهوى في سلامْ
فلنفترق أصدقاءْ

سرٌّ وراء الظنونْ
أظلّني وأضاءْ

لم أدرِ ماذا يكونْ
ولم أسَلْ كيف جاءْ

ما بين ضحكِ الرياحْ
وقهقهات الغيوبْ

ولّى خيالٌ وراحْ
وحلَّ ظلٌّ غريبْ

يا ذنبُ فات المتابُ
لما تحطَّمَ صرحي

ما لي عليها عتابُ
إني أعاتبُ جرحي

وهذه قيثارتي
ذاتُ الشجى والأنينْ

وهذه أوتاري
أصرتِ لا تطربينْ؟

يا كم شدوتُ بلحني
ما بين حزني ودمعي

ما باله طيَّ أذني
لكنْ غريباً لسمعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر