كل ماهز الخفوق - فهد الغبين

كل ماهز الخفوق الشوق جيتك يالسرايااا
عاني (ن) لجل الهنوف اللي سبتني في هواها

الهنوف اللي لها من بد هالعالم مزايااا
جادل لو تنوي الدنيا تمشيهااا وراهاااا

جادل لو تعذل الشمس عن بعض الزوايااا
كان ما غاب القمر عن ليل مجروح بسنااها

من حلااهاا ما توقف يا عرب عند المراياا
والمرايا ما تعكس اللي تشوفه من حلاااهاا

علمت كل الحضور شلون تلعب بالحنايااا
وكيف من خلف الحنايا تهز خفاق بغاااهااا

من دلعهاا الشعر ياقف عند براق الثنايااا
واحتراف الليل لحظه شعرها يكسي عراهااا

تستدير من الدلع دام الحلا عند الصبايااا
ما يوازي لفتتين من الدلع للي معااهاااا

كنها نجم الثرياا لا انتهى ليل الهدايااا
وكنها برد الشمال بعين من يعشق دفاهااااااا

والرموش بحكمة الله كيف تعمل هالسوااياا
اااه يا محلاا السوايا برمشهااا دامه هناهااا

كنها (شلفى) عقيد(ن) فز يوم ان البرايااا
ازهموه بصوت عالي وين ابو بندر حماااهااااااا

ازهموه بصوت عالي وين فكاك السباياااااا
وانتخى مثل العديم وقال( لبيه ) وغشااهااااا

والخصر لامن تمايل كله ذنوب وخطااياااا
كن ابوه( ابليس) وامه ( غانيه) للي غنااهاا

ذكرتني (بالعزيز) و(يوسف) وكيد (الغناياأأ)
يوم قطعن الايادي عندهاااا للي سباهاااا

جادل (ن) كل العطايا دونها ما هي عطاااياا
عند من شد الرحال وجالها يبغى رضااهاااااا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر