يا راكب من على اللي مشيها ارمالي
مأمونة يرفع الهلان غاربها
تزها السفايف وتزها الخرج وحبالي
ومجرب لا سري في الليل صالبها
حي الطويلة وحي اللي شراهالي
من واحد جابها في السوق جالبها
شريتها في الدهر يوم ارخص الغالي
بمية وخمسين ما يمهل يغايبها
حديدها واذكر الله كنه ريالي
وكن الحيايا تطارد في مقاضبها
بنة غرها زباد عند دلالي
ولا طموح هواها من يلاعبها
واضرب بها الوعل لمنه تهيا لي
أبو حنية كبير الراس شايبها
لا ثار بارودها الي العود متالي
منها الريايا مقطعة نشايبها
واطمر بها عند ربعي ومنع التالي
لا هاب ولد الردي معاد يزهبها
والي لفانا من المقناص زعالي
أحد مدح بندقه والي يعذر بها
بشرتهم بالغداء من عقب مقيالي
والفايدة من مرد الكوع ضاربها
واسرح بها في السحر مانيب كسالي
وكم سرحة فرقت منها ربايبها
يا الله وأنا طالبك عطني هو بالي
حمراء من الجيش طفاح جنايبها
لا روح الجيش حادية اشهب اللالي
ليهي تورد وسيع صدر راكبها
اللي على كورها ولي بالحبالي
واحد على عيزها والي بغاربها
لروحت مع تخاتيخ الخلا الخالي
كأن الذيابة تنهش من جنايبها
فاستغفر الله اللي فوقنا عالي
حطيت في حفرة رزونصايبها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر