البارحـة - ابراهيم بن جعيثن

البارحة ليلي عسى الله يعوده
يازين وصل الليل من بين الأحباب

جيت الحبيب اللي وفت لي وعوده
ماصار لى منبوز الارداف كذاب

والى مكانه خالي من حسوده
دا التحية لي على هجةالباب

خليت به يوم الزواهر شهوده
في ساعة عنا هل الشرغياب

عنده الين الصبح بانت عموده
نادى المصلي بالجماعة والاجناب

خلي على راعي الهوى وش كوده
عليه من هرج العرب ستر وحجاب

شوفه دواي وعلتي من صدوده
ودواه شوفي والمودة لها اسباب

الله يديمه لي ويبقي سعوده
والبيض عقبه لوصفن قلت مااناب

قالوا عشيرك يا ولد وش زوده
وش نفله بالزين عن تلع الارقاب

من قولهم تو النظر به نعوده
لقيت مابه شي من الشين ينعاب

تسمعوا وصفه وهذا وجوده
ياطا بحدب منهن الروح تنذاب

والساق دملوج سقنه مدوده
في منبته ما هزعه كل هباب

وانف قسم صافي خدوده وسوده
وخرس بلا كحل مضاليل واهداب

جيده ونهده محفياته جعوده
وغر مناظيم عذيات وعذاب

لا طول لا قصر بمشيه ركوده
لادق لا عبج مثانيه ورغاب

وتالي وصوفه ماحصينا عدوده
للقلب نهاب وبالناس لعابا

الشف يمه كل خيط يقوده
ويلويه عن غيره لواليب دولاب

هني من مثلي لمثله يفوده
هذا الوكاد وكثرة الهرج ماجاب

ما دام جسمي مالجا في لحوده
ما انساه وهروجه عجاريف وعجاب

وصلاة ربي عد ما رزم رعوده
على النبي ما طقوا البدو مننساب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر