لا أفتح بابي للغرباء 
 لا أعرف أحدا 
 فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني 
 أو ظلمة ليل أو سجان 
 فالدنيا حولي أبواب 
 لكن السجن بلا قضبان 
 والخوف الحائر في العينين 
 يثور ويقتحم الجدران 
 والحلم مليك مطرود 
 لا جاه لديه ولا سلطان 
 سجنوه زماناً في قفص 
 سرقوا الأوسمة مع التيجان 
 وانتشروا مثل الفئران 
 أكلوا شطآن النهر 
 وغاصوا في دم الأغصان 
 صلبوا أجنحة الطير 
 وباعوا الموتى والأكفان 
 قطعوا أوردة العدل 
 ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان 
 في هذا الزمن المجنون 
 إما أن تغدوا دجالاً 
 أوتصبح بئراً من أحزان 
 لا تفتح بابك للفئران 
 كي يبقى فيك الإنسان !

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر