قوس قزح .. 
 وأخيراً
 انهار 
 السد الذي كان يحمي فضولنا 
 وفاضت روحك
 وغرقت أنا
 قلنا للعصفورة بأننا لن نسرق أجنحتها
 ولكن
 حينما غفت على أكتاف لقائنا
 قصصنا حلمها
 وهربنا¡
 جلسنا على حافة قوس قزح
 كنا قد لوّناها بشفتينا
 غرسنا أناملنا
 في صدر الشمس
 لنحرق كلماتٍ تتقطر 
 من عصارة روحينا
 أقنعنا غيمةً بهمساتنا 
 فأمطرت بدل المطر قصائد 
 على جفاف أيدينا
 وحينما أفلست
 رميناها بسهام من حروف 
 فجمعت صدى صوتينا
 وبكت على بكاء قلبينا
 طرنا
 لمسنا الفراغ
 وأمسكنا بالوقت
 وجعلنا من ساعاته أسطورة ليالينا
 سلختك من ماضيك ولصقت صوري
 على جسدك المنهك
 وسلختني من ماضيّ
 وتركت أحشائي تحت الشمس
 فألتهم الحزن كلي
 وضاع وجهك المحفور
 على بوابة قلبي
 تعارفنا
 وفي لحظة صدق
 رمينا بأقنعتنا
 واختفينا.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين