صدر الشمالي - عوض ابو فقايا

ما يطرب الهاجس ولا يبحث خفاه
إلا طواريقه براس النايفه

والحد ما يمضي إلين أفتق شباه
ولا يجيب الراس غير الكايفه

لا حن رعاد المخايل من سماه
شرعت بابي كنت قبل مسايفه

باب الغلا للي خذا عقلي حلاه
واشتقت لمحاكاه ولطرايفه

غديت من دون الخيال ومن وراه
وأتعبت فكري في رسم وصايفه

لله دره زين خلق الله خذاه
لا يا بعد طوايفي طوايفه

من يوم شفته والهوى في مبتداه
حسيت بأن كيني من اول شايفه

يرتع بروحي من خلاه وفي خلاه
بالي شتاه ومهجتي مصايفه

العين له صدر الشمالي لخوياه
والقلب له جو الجنوب وطايفه

واللي يزود داخل اعماقي غلاه
لا قام ينشد يحسب اني عايفه

وأنا ربيعي لاخذت يدي يداه
ثم عانقت نحايفي نحايفه

نسيت غربالي وهو همه نساه
وعشنا معا (تن) الغرام و(فايفه)

يضيع تركيزي واضيع الاتجاه
لاعظ بأسنانه طرف شفايفه

وأنسى وش اسمي لا طرق سمعي حكاه
احساسي وحواسي ولا يفه

عرفه معرفني على معنى الحياه
تعددت في دنيتي وظايفه

يظيفني (ماسنجره) وإلا بلاه
نبضي بكريات دمي ظايفه

كم مرةي قد سقت رجلي في نحاه
ما عودت من دون وصله خايفه

يفداه منحوت تناقله الرواه
ويفداه كم صوره وشهره زايفه

ما راح اكيد انه خذاه اللي عطاه
على العظيم المقتدر خلايفه

من ذاق لذات الهوى بأول صباه
تكثر ليا طال العمر حسايفه

© 2023 - موقع الشعر