انت ياللي تحسب انك بين خلـق الله فقيـر - عجب المرزوقي

انت ياللي تحسب انك بين خلق الله فقير
ليش تشكي والدراهم وسط جيبك زايده

انته اقنع بالقليل انكان ودك بالكثير
اضمن الهين ويدني لك اعنان الكايده

واعرف ان الوقت للعالم رحاته تستدير
تستفيد من البشر وهيه مامنها فايده

ماوراها فود اكود ادروس تحديد المصير
لو فوايدها كثيره عنك بكره حايده

ما تدوم ابها الاناسه لو تللبس بالحرير
ماكره من طبعها للمكر كله جايده

ماعلاها من كبير ولا علاها من صغير
امرها نافذ على كل البشر ومكايده

والسياسي من يسايسها حسب فكر وظمير
ويعرف ان المقفيه لا أقفت مهيب ابعايده

والحذر عن القدر ما ينفع القلب الحذير
ما كتب للعبد دايم في الطريق ايصايده

لو تحصن عن سيوف اقدار وقته مايسير
كم وكم واحد تحت لحي الليالي مايده

واعرف ان الجهد طيب لاحصل عقلن بصير
كل عقلن يعرف الناقص أيعرف الزايده

واعرف ان المستحيله مستحيله ماتصير
مأحد يحقق أمراده كان ما الله رايده

مثل طيرن كان ماله ريش مايقدر يطير
وان عطاه الله جناح ابعد صديق ايعايده

واعرف ان كثر الطمع بين البشر مافيه خير
الطمع بين البشر يهدم ابيوتن شايده

والسعيد اللي ما يغفل عن رضى الرب القدير
ماتغفله الليالي المقفيه واتزايده

ماورها الا التعب والهم والشر الشرير
تشغل المسلم عن الطاعه وهي امحايده

قبل يكتب من هل النيران والا زمهرير
يجتهد فالدين قبل الموت يجي قايده

العمل لا شان حضه جا يجره للسعير
ذا نصيب اللي غفل وقت الحياه البايده

قاله اللي سمع اله شايب على جال الغدير
جر صوته يشتكي واكثر علي عدايده

فيه يشكي من الفقر والفقر دايم خطير
والمصيبه فوق فقره دين ناسن فايده

ويتمنى انه غني وانه على رتبة وزير
وايتمنى مزرعه والفين ناقه شايده

ويتمنى راس مال وفيه مامعه خشير
غير ورعانه وعبدن فالأوامر سايده

ويتمنى فله وفكسار يقنصبه وطير
ويتجول معه خمسه فالقسى سنايده

ويتمنى الدله ام الهيل فالجو المطير
ويأتمنى له فتاتن بنت شيخ ونايده

قلت ياشايب كفايه لا تمنى شي غير
لا تطمع والطمع مثلك ماهي عوايده

أنت ياشايب لا تمنى شي تحقيقه عسير
قال باب الرزق مأنت أبمانعن مدايده

قلت صادق مار أشيرك كان وادك تستشير
انت عود ونصف امورن ودك ابها كايده

كل هاذي وينها ما جتك يومنك صغير
والليالي من وصل سنك محت شرايده

وين هاذي عنك يوم انك مع الدنيا قدير
من لا ينفع في يسر وقته عجز شدايده

كلن ايحصل مايكتب له حلو والا مرير
ومن زهد وقته معه يصبر على زهايده

وانت بعد العمر ذا طعني تريح فالسرير
لا عطاك الوقت ظهره هيد معه وهايده

وكان جاك السكر ابرك ياجمل كب الهدير
من يجيه السكر أمرح فالخلى وسايده

وقلت وشلونك ياشايب ذا السنه مع العشير
قال الي خمس أسنوات وهي علي القايده

ودي ارضيها واعوضها عن الناقص بغير
والصحيح البيت مايبنى بلا وتايده

قلت بالله اطلب الله فالختام أحسن وأخير
لا تنحرم هيبتك والله تنحرم جوايده

والمناوي ياكبير السن للطفل الغرير
من يحسب ان المناوي جابت اللي رايده

وأنت شايب مايغرق شئ لاكن تستثير
شاعرن ثارت اهجوسه واستمع قصايده

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر