هز فنجالك - عبير بنت أحمد

إشتاق لك قلبي كثِر ما جيت في بالك
شف ما إذا بالك تكرّم ..وانشغل فيني !!

تنشد وصالي.. والهوى مقطوع بوصالك؟؟
لا وانت من زين الطبايع تسألَه : ويني؟!

أمداك تنسى جيّتك يوم انت يرثى لك
وخليت لك عزّ ْايتمنّونه سلاطيني !!

ولْبسْت لي وجْه ٍ ب لون ٍ أسود ٍ حالك
ولبست لك نور ٍ توهّج في شراييني !

سبحان ربي .. في الكِذِِب يا ضعفها حبالك
وشلون تقوى مثلها حدّة سكاكيني !!

انت الذي أحسن خصالي بالوفا جا لك
وانت الذي ما خذت منْك إلا ثقل طيني !!

مابيك يا حظي وفال الله ولا فالك
دام الكرامة حطها الله بينك وبيني

رح للغباء اللي سِكنك ونوِّخ ِاْجمالك
لاصرت منتب كفو تسكن بساتيني

إحلم حبيبي بالقمر لامن تهيّالك
لا طايل ٍ شوفي ولانتب مالي ٍ عيني !!

ياخي من التوبيخ تكفى هِزّ فنجالك
تدري .. كريمه.. عاد لا صبّيت .. يا شيني !!

لولاي اخاف الله ماخليك في حالك
لافضح رداك ومن شعَلني لاااا يطّفيني !!

وإن كان كل الرجال تشابه افعالك ؟؟
الحمد لله... خلقني بنت من حيني

ودّعتك المعبود في حلِّك وترحالك
لا حاجة ٍ لي بك ولا لك حاجة ٍ فيني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر