مادرست احروف سيدي لبجديه - عبدالله بن ذيبان

قم نديبي لوف مني بالوحيه
خذ مقالي لي كتبته والتحايا

لوف لي جدواه لي طرش شكيه
شاعر مسماي تنصاه الضمايا

مانع الدكتور لي نفسه ضحيه
راعي اليودات كساب الثنايا

او زف يا مندوب له مني تحيه
فوقها ميتين رضفين هدايا

لي شكالي في الهوى نفسه شجيه
من زمان او قال عانيت النوايا

صايبني عوق والونه خفيه
او لا شكيت الحال الا لصدقايا

قلت له بالعون يمنايه خليه
ان كان بك ياصاح مزيون المزايا

ماتبا مني ترى شرح او وصيه
او بالمحبه والعرف عندك درايا

صعب تبع الحب يا ينقال غيه
كم غزينا في القوايل له حفايا

ما تفيده لا محو او لا قريه
للجسم سراق واجروحه خفايا

غير بوميدول واطرافه رويه
ذاك يشفيك ان تبسم بالشفايا

تبري الليعات والعلة الغبية
لمسة المزيون مبرود الثنايا

قاعد النهدين لي ماله وبيه
ماخذ الميضاح جيده مالمهايا

ان هواك اوقال لي فيكم بغيه
بالخفايا اوياه في شيله إتلايا

ما تعايا اوياك عاني في اضحويه
ما يحاتي قول نقال الوشايا

وان جفاك ارواك هجران المنيه
كم لي قبلي او قبلك من ضحايا

ما اتفيد احروز طلماس او وفيه
قيس قمنا اوياك في القول انتعايا

ذا مرامي ياك قلت إلي عليه
انكانني غلطان عفوك في التلايا

مادرست احروف سيدي لبجديه
مالبدو لي دوم يرعون المطايا

والختم صلوا على خير البريه
أحمد المبعوث في يوم اللقايا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر