ظالـم ومظلــوم - عبدالرحمن مازن العطاوي

حالة الدنيا ياصاح ظالم ومظلوم
وبكيفها تسير مهما أخذت وعطيت

أصبحت انا ياأخوي منه محروم
وفاقدٍ نور عيني لو شكيت وبكيت

مألوم أنا العشاق بالحب مألوم
ومألوم انا روميو في حب جوليت

في خاطري باقي من امس لليوم
ومازلت باقي كل ماصبحت وامسيت

ياحلوها لاقالت اخبار وعلوم؟
سميت بإسم ربي هلابك وهليت

إنت القمر ياحبيبي/ وظلي/ والنجوم
وانا تحت أمرك لاأقبلت واقفيت

ماتدري إني بفراقها أحزان وهموم
ماتدري إني بكلي وشعري فديت

إطعنوا فيها العواذل برماح وسهوم
ومن عذال البشر ياما نصحت ونهيت

لاتعتذر / لاتشتكي.. ترى صرت مسموم
تبغى الصد يازين كفيت وأوفيت

تصد.. تبعد..تجلس.. والاتقوم
ماتدري إنك في غرورك تماديت

وأبيك تعرف ياهاجري دايم الدوم
إنك تحت أمر ( العطاوي ) خضعت ومشيت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر