مر الغراب بشاة
قد غاب عنها الفطيم
تقول والدمع جار
والقلب منها كليم:
يا ليت شعري يا ابني
وواحدي، هل تدوم؟
وهل تكون بجنبي
غداً على ما أروم؟
فقال: يا أم سعد
هذا عذاب أليم
فكرت في الغد، والفك
ر مقعد ومقيم
لكل يوم خطوب
تكفي، وشغل عظيم
وبينما هو يهذي
أتى النعي الذميم
يقول: خلفت سعداً
والعظم منه هشيم
رأى من الذئب ما قد
رأى أبوه الكريم
فقال ذو البيت للأم
حين ولت تهيم:
إن الحكيم نبي
لسانه معصوم
ألم أقل لك تواً
لكل يوم هموم؟
قالت: صدقت، ولكن
هذا الكلام قديم
فإن قومي قالوا:
وجه الغراب مشوم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين