شارع الملك عبدالعزيز - عادل الذيابي

الظلام "استدرج" الليل وانزاح النهار
"والغروب" استبدل النور نيران وحريق !
وين اولي؟ والمدى جرح !والدرب انتحار!!
والمساري ليلها ليل! واحزاني تويق
ظاقت ?دروب المدينه؟ من يمين ويسار
والطريق "يظيق"! والجرح في صدري "يظيق"!
صرت من "دوارطابه" "لدوار المطار"
"اتسكع" كن مالي صديق ولارفيق.!
لين صرت اروح وارجع على نفس المسار
كن مابلكون غيري ولاغيره طريق!
ياطريقي ؟ لوتشرهت مافيها خيار
الشقاء نفس الشقاء والطريق اصبح صديق..!
اسبر اغوار المواجع ويزداد الحصار.!
والتفت للنور والصبح عيا لايفيق!
انتثر دمع انتظاري ومل الانتظار
وانكسر صبري ولاعاد لي قلب يطيق
كل ماقلت اقطع القيد و"امس الزوار"
والظروف اقسى من القيد للحر الطليق
قلت مالي بالمقادير حيله واقتدار
ومالهذا العمر مرسى سوآ هذا المضيق؟
كم توسدت المواجع على ذاك الجدار
والتحفت اخر جروحي على الجرح العميق..!
ان ظميت اروي ظما القلب من كاس المرار
لا رضيت اموت "ظامي" ولابليت ريق
اعتزلت اسوار الاوهام واصدرت القرار
قلت مالي غير اواجه وانا وجهي طليق
كلها عندي تساوت هزيمه وانتصار
ماحسبت حساب هذي تليق اوماتليق
ماحداني غير مبدا الكرامه والوقار
وكان خربت قلت كل المبادي في حريق !
ويل قلبي وان ضوى الليل وانزاح النهار
والطريق يضيق.. والجرح في صدري يضيق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر