سألتك بالوداد أبا حسين
وبالذمم السوالف والعهود

وحب كامن لك في فؤادي
وآخر في فؤادك لي أكيد

وأحق أن مطوي الليالي
سينشر بين (أحمد) و(الوليد)؟

وأن مناهلاً كنا لديها
ستدنو للتأنس والورود؟

قدومك في رقيك في نصيبي
سعود في سعود في سعود

وفدت على ربوعك غب نأى
وكنت البدر مأمول الوفود

لئن رفعوك منزلة فأعلى
لقد خلق الأهلة للصعود

وأقسم ما لرفعتك انتهاء
ولا فيها احتمال للمزيد


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر