أنتِ من على شفتيكِ نهرٌاً من عسلً مصفى...لذةً للعآشقين...!!!

للكتاب: علي الحيدري،


مدخل:
أعلنتُ حجر التجول في قلبي....
......فالقلب ينآديك كي يسمع خفق {اقدآمك} البيضاء فقط بين خضرآر حشائشه..
.
.
.
سبحآن الذي خلقك
سبحآن الذي سوآك....وميزك..
سبحآن الذي اتقنك...وبالجمآل عقتك...
سبحآن الذي من شعآع الشمس ومن ضوء القمر كون مجمعك..
من ترآبِ الجنةِ...من ماء السماء...
من عزف النآي ...من صوت العصافير
من دماء الورد...من أريج العطور..
من قطرآت الندى....من سكون الدجى خلق نشأتكِ الاولى
من بيآض الثلج...من طهر الماء...
من اخضرآر الشجر....من قطرآت المطر
من نبض المشآعر....من لذة كل لذيذاً أتقنك...
من مرمر ...من ياقوت
من لؤلؤً...من مرجآن...
من عقيق...ومن زمهرير كونك...
بالتوت....بالرمآن...
بالكرز...والليمون...
طرز وجهك ومبسمك...
من سحب السماء....من سنآبل الارض...
من نسيم الفجر...من طل الصبآح....
من طهرِ الصبايا...ومن طهرِ السماء طهرك...
بالحب...بالوفاء...
بالصفاء...بالنقاء...
بالطيب... باالاخلآق ....بالحسنِ ميزك...
بالعطر....بالعود..
بالطيب....بالريحآن...
بالمسك....والعنبرِ عطرك...
.
.
.
بالاسلآم....سلمك...
بالايمآن والفلآحِ وبالقرآن نْورك....
.
.
.
في عيونك نام الجمآل
على شفتيكِ تفجرت انهار العذوبه...
في صدركِ طفحت النعومه...
على عنقكِ طُبِعتّ الشفآفية....
وبين يديكِ....وأنفآسكِ....أذووبُ أنا...
.
.
.
لله كم أنتِ جميله...
قآمتكِ كالسهم في نحر مشرك...
كالشجرةِ القآئمه في ارض الحرمين...
كغصن الزيتون في الارضِ المقدسه..
كأعمدة قصر بقليس المهيب...
مشيتكِ فتنه....وتمآيل اغصآن عودكِ سْحرٌاً يسر النآظرين...
فخفي بعض جمآلك ...ياحسناء...
فقلبي لا يحتمل وعيني لا تجرؤا على النظر في عينيكِ...
ألم اقلكِ أن في عينيكِ السآحرتآن تم آسر قلب سكرة عشق..
لا أعلم لما أمآم نور وجهكِ البهي أفقد أتزآني...
تتلاشاء الاحزآن من عينآي..
حين ارى حمآمِ السلآم يطير من صدرك...
أموت وأحترقُ غيرةً إن لم تسقيني حليب النجوم من نهديكِ..
وتعلميني دروس المحبة من شفتيكِ..
وأنام على ريش صدركِ...وحرير احضآنك..
حيث الشّعر....حيث القصيد...
حيث الغناء...والنقاء....والرقص ....والطرب..
يآه حين يتفق المظهر مع الجوهر...
خلف جمآلكِ...جمآل....وخلف بهآئكِ ...بهاء....
وثغركِ البآسم...ينثر نغماً وياقوتاً...بديع....
لم تملكين عرش الحسن فقط...
بل توجتي ملكةً على عرش الفتنه....
ومن مثلكِ اقدر...
ومن مثلكِ افتن...(تقدر على قلب سكرة عشق)
على رآسكِ تآجآن...تآج الحسن...وتآج الفتنه...
فأنتِ خلقتي للفرح فقط....
لشَعر...للقصيد....عروسةً يذوب الحرف في شفاها قبل أن يولد....
ينآم الحرف على وجنتيها قبل أن يكتب...
آهٍ ياتوأم قلبي....
كأن قلبي أسقآكِ من دمه.....
كما أنتِ الآن تسقين كل الفرآشآت من رحيق الحب من شفتيكِ الناعمه...
المبلله بالعطر...بالسحر...وبندى الفجر....اللذيذ...
فلا تلوميني...فرحيق فمك شهيٌ....شهيٌ ....شهي لدرجة السحر والجنون يصيب قلبي....
حد السَكر....يعشق...
كيف لا وأنتِ من على شفتيكِِ نهراً من عسلً مصفى.....لذةً للعآشقين...
وأنتِ من خلف نهركِ شلآلً من خمر رقرآق سكرةً لشاربين...
أنتِ يا أنثآي...النقيه...!!!
من تنبت وتنمو الورود تحت قدميكِ..!!
وأنتِ من يرتسم المطر على غيمة رجليكِ..!!
فحظ اليآلي...بكِ قمرا....وحظ الارض توآضع هيئتك بشرا....
وحظ عينآي أنها تكحلت بالؤلؤ من بهآء وجهكِ...العظيم....
.
.
.
.
مخرج:
شاء الاله....ولبت الاقدآر...
بأن تكوني ملآكاً في قلبي فكنتِ...
.
.
.
مخرج آخر...
أتعلمين ما يتعبني ياحيآتي....
يتـع ـبني أن اللغه وأنا والكلمآت لا نستطيع على اختصآرك....!!
أعلن للملا....
وأعترف أني عجزتُ على أختصارك....!!!
فكل شيئ أمآم محرآب جمآلك لاشيئ....!!!

"،"

بقلمي: علي الحيدري( سكرة عشق)......

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر