موسسة الفكر الادبيو نادي دبي للصحافة و جائزة الإبداع الإعلامي

للكتاب: عبير البوح،


كرمتْ مؤسسةُ الفكر العربي مساء الخميس (الموافق 9 ديسمبر) ناديَ دبي للصحافة في مركز «البيال» في العاصمة اللبنانية بيروت، بعد أن أعلنت اللجنة الاستشارية للمؤسسة فوزه بجائزة الإبداع الإعلامي ضمن الدورة الرابعة لجوائز الإبداع العربي للعام 2010، تقديراً لعطاءاته ومساهماته في تطوير الإعلام العربي.

ومثلتْ كلٌّ من مريم بن فهد المديرة التنفيذية ومنى بوسمرة نائب مدير جائزة الصحافة العربية الناديَ في الحفل، حيث استلمت بن فهد درع التكريم على المنصة الرئيسة من قبل رئيس المؤسسة سمو الأمير خالد الفيصل وراعي الحفل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في حضور حشد كبير من الشخصيات الدبلوماسية وفاعليات عربية ولبنانية سياسية وفكرية وثقافية وإعلامية واجتماعية.

وحسب القائمين على مؤسسة الفكر العربي فقد مُنح النادي جائزة الإبداع الإعلامي عن دوره خلال السنوات العشر الماضية في دعم مسيرة الإعلام العربي، وجهوده في استحداث البرامج الإعلامية والثقافية التي تسهم في نشر الفكر العربي في العالم وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الأمة العربية لدى الغير.

وفاز عن جائزة الإبداع الاقتصادي الصندوق الكويتي للتنمية والأستاذ عبد اللطيف الحمد، وعن الإبداع الاجتماعي الشيخة مي الخليفة وزيرة الثقافة في البحرين، وعن الإبداع الأدبي الشاعر اللبناني جوزيف حرب، وجائزة الإبداع العلمي للطبيب الروسي من أصل سوري يوسف نعيم، وفاز د. سمير أبوزيد بجائزة أهم كتاب عربي عن كتابه «العلم والنظرة العربية إلى العالم».

وفي هذا الإطار قالت مريم بن فهد: «إن فوز النادي اليوم هو تكريم لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي أمر ووجه بتأسيس النادي وإطلاق مبادراته في العام 1999 لدعم الدور البناء الذي تلعبه الصحافة في خدمة قضايا المجتمع، وعرفاناً بإسهامات الصحافيين في إيصال الصوت العربي إلى العالم».

وأضافت بن فهد: «لقد شكل النادي تحت رعاية سموه منبراً حيوياً للصحافيين والعاملين في المجال الإعلامي، وأسهم في ظهور دبي للعالم كمركز دولي للإعلام والمعلومات. كما عمل في تكريس مكانة بارزة له كواحد من أنشط نوادي الصحافة في العالم من خلال إتاحة الفرصة أمام أعضائه للاستفادة من خدمات غير مسبوقة وموارد متنوعة وإمكانية الوصول إلى شبكة عالمية من الخبراء الإعلاميين ووسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية».

وعمل النادي على تنظيم سلسلة من الفعاليات والبرامج من بين أبرزها جائزة الصحافة العربية التي جاءت لتكريم الصحافيين المتفوقين وتعريف المواطن العربي بأعمالهم وإبداعاتهم المهنية، والتي كرمت 122 مبدعاً عربياً على مدار السنوات التسع الماضية وتستعد اليوم للاحتفاء بدورتها العاشرة كأشمل وأكبر جائزة في المنطقة.

كما قام النادي بإطلاق منتدى الإعلام العربي لأول مرة في العام 2000 الذي بات اليوم بمثابة أبرز تجمع للإعلاميين في الوطن العربي لتعزيز الحوار الثقافي ومناقشة أبرز القضايا والظواهر الإعلامية في المشهد العالمي والمحلي، إلى جانب الدراسة الدورية بعنوان «تقرير نظرة على الإعلام العربي» والتي تعد بمثابة الذراع البحثي للنادي لدراسة واستشراف المشهد الإعلامي في مختلف الدول العربية، ويوزعها النادي على كافة المهتمين والباحثين والمتابعين لتتعامل مع المستقبل بأعلى مستوى من الحرفية وبقاعدة معلوماتية ومعرفية متينة.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الفكر العربي هي مؤسسة دولية مستقلة، ليس لها ارتباط بالحكومات أو التوجهات الحزبية أو الطائفية، وهي مبادرة تضامنية بين الفكر والمال لتنمية الاعتزاز بثوابت الأمة ومبادئها وقيمها وأخلاقها بنهج الحرية المسؤولة، وتعنى بمختلف سبل المعرفة من علوم وطب واقتصاد وإدارة وإعلام وآداب في سبيل توحيد الجهود الفكرية والثقافية التي تدعو إلى تضامن الأمة والنهوض بها والمحافظة على هويتها.

ويعد مؤتمر «فكر» التي تنظمه مؤسسة الفكر العربي بشكل سنوي أحد أهم التجمعات الفكرية والثقافية في الوطن العربي وقد أطلق العديد من المبادرات التعليمية والثقافية. وقد أطلق اسم فكر على مؤتمرها العام الذي عقد في دبي، وأصبح هذا الاسم علامة ناجحة واسماً معروفاً على المستوى العالمي. هذا وقد تمّ تكريم بقية الفائزين بفئات جائزة الإبداع العربي في دورتها الرابعة وجائزة أهم كتاب للعام 2010م.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر