أختطاف الشاعرة البريكي .. مؤكد أم إشاعه ..!

للكتاب: كرباجه،


أثار خبر اختفاء الشاعرة العمانية سارة البريكي عن منزلها منذ عدة أيام العديد من الشكوك في الأوساط العمانية،فيما أكدت مصادر رسمية تعرضها لعملية اختطاف من قبل شخص يسعي للزواج منها.

وقالت مصادر أن والدتها السيدة مريم المجيني قد أكدت أن آخر تواصل معها كان منذ عدة أيام إذ وصلها هاتف منها يؤكد اختطافها من قبل المدعو ( خ. ع) والذي يعمل في الدفاع وهو رجل متزوج وله أولاد،وقد تم التأكد بأن المدعو قد قدم إجازة من عمله أيضا خلال هذه الفترة،ثم وصلها من هاتف سارة النقال مجموعة من الرسائل النصية الغريبة والتي جاءت مختلفة عن طريقتها في الكتابه حيث تؤكد لوالديها وتخبرهم برغبتها بالزواج رسميا من المدعو (خ. ع) الذي تقدم لها وتم رفضه عدة مرات لأسباب خاصة وأنها لن تعود للمنزل،كما وتؤكد السيدة المجيني أن بحوزة سارة مبلغ كبير من المال حصلت عليه من إحدى الأمسيات الشعرية كما أنها مريضه وأحيانا لا تعي تصرفاتها.

وقد طالبت والدتها كل من يعثر عليها أو على المدعو ( خ. ع ) أن يقوم بتبليغ مراكز الشرطة المختصة في السلطنة فورا أو الاتصال على والدتها هاتفيا أو والدها السيد علي البريكي الذي يعمل في مركز التدريب المهني،وقد تم تسجيل القضية في مركز شرطة صحم ونطالب بإبلاغنا عن أي معلومات فورا.

تجدر الإشارة إلى أن الحادث حظي بأصداء كبيرة في الساحة الشعبية الخليجية من قبل الجمهور المتابع والجهات الإعلامية الأخرى وبعض المواقع الإلكترونية التي اهتمت بمتابعة الحادث

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر