بإتصال ومكالمة أقل من نصف ساعة تبيع مشاعرك ؟!!
عفوا يا صاحب المعالي فأنا فقير جداً لا أملك المال والأسهم والمنصب مثلك
ولكنني أملك تلك المشاعر وذلك النزف فإحترامي لها لا يسمح لي أن أرضى
ببيعك..
عذرا يا سيّدي
عذرا عذرا
أذن المؤذن في المسجد وسأغلق وكالة مشاعري
يقول الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ}
وبعدها سنتحدّث إن شاء الله (إتصل بي فإني فقير ليس في هاتفي رصيدٍ كافٍ)
حتى أخبرك وأقول:
أنا شاعر ولست (محكواتي) ..
وحتى لو أتجرّد من تلك المشاعر بضع دقائق لعينك وأهديك باقة أحرف
لا تحمل مني سوى قلمي (يكفي أنها كُتبت بقلمي)
أتعطيني قلما آخر حتى اكتب لك به ؟!!
بالله عليك أي مال تهبه لي يجعلني أصفق لك على مشاعري مع الجماهير؟
ويقولون لله درك من رائع (وأنا أقول بنفسي يا جهلاء ـ هي لي ـ)
ربما أوافق لكن بشرط وشرط واحد؟
أن تتنازل مقابل المشاعر بمنصبك
أتعلم لماذا؟
لا بأس ـ أنا أعلم لماذا؟
حتى أشتري جميع الأشخاص الذين أنتم منهم وأحرق بهم أمام الملا
بسوق عكاظ (المشتريات والمبيعات الأدبية)


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر