قارئة الفنجان لهمت مصطفى الحجراتي

للكتاب: همت مصطفى،


دعني أقرأ لك الفنجان

هل قلت لك أني أحبك ؟هذا الصباح
وأن حضورك مثل الماء والهواء
دعني اترجم بعض كلمات الصمت
وهي تثرثر بين الشفاه
دعني أقرأ دوامات الحزن
وهي تموج في الفنجان
تكتب اسما بين نور و ظلال
تري هل أنت الجالس هناك
أم ظل توأمك الهارب
من ظلمة الأيام

أمامك سهل وطيوف منازل
ووجع يهبط من سرة الغيب
في يمناك ،قرآن وفي يسراك، قلب
أمامك دفاتر تعبت , وماء وعشب ,
وشوق عنيد و قصيدة شوق
وصخرة تلبس واقع قسوتها
عليها تئن خطاك
بححم الحنين , كوكبك هنا
غاباتك الصمت ,وارفة اللغة
آه وآه
المدن اثقلتك بملح الزحام
بيديك بيدر الضوء , رائحة الحقيقة ,
سنابل الخيال
همت مصطفى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر