أبو بكر الصديق في شعر أحمد علي سليمان! (إن أصحاب الحق ينبغي أن يعلموا أن الحق منتصرٌ بهم وبغيرهم! إنهم عندما ينصرون الحق يحققون المجد في الدنيا وينالون شرف الآخرة! وليس يرهب الأعداء أصحاب الحق وهم جبناء! وهذا الكلام تصدق فحواه في موقف الصديق أبي بكر من نصر الحق بالغالي والنفيس! أخرج البخاري من حديث أبي إدريس الخولاني قال: سمعت أبا الدرداء يقول: كان بين أبي بكر وعمر محاورة ، فأغضب أبو بكر عمر ؛ فانصرف عنه عمر مغضباً ، فاتبعه أبو بكر يسأله أن يستغفر له ؛ فلم يفعل حتى أغلق الباب في وجهه ؛ فاقبل أبو بكر الى رسول الله صلى الله عليه وسلم! فقال أبو الدرداء: ونحن عنده فقال رسول الله (أما صاحبكم هذا فقد غامر)! قال: وندم عمر على ما كان منه فأقبل حتى سلم!)

© 2023 - موقع الشعر