مريم الصايغ الحقيقيةThe only & real Professor Mariam Al-Sayegh triumphs over all thieves and those who impersonate her name - مريم الصايغ

La única y real profesora Mariam Al-Sayegh triunfa sobre todos los ladrones y quienes se hacen pasar por su nombre.
Extracto de
En su corazón, un icono del amor eterno...
Las mujeres más puras del mundo...
Brillante, soy su amante.
 
El resplandor de su corazón...
La pureza de su alma...
Soy una luz para su corazón.
Un icono del amor eterno
Él me amó con toda su voluntad...
En un momento prolongado...
En su corazón...
¡Sin que yo lo sepa!
Me tatuó en su corazón como un árbol de la vida...
Soy dueño de las llaves de su pulso solo
Un chal tejido con Ishqi lo protege de todo mal.
Sus ojos adoran hasta mis defectos visibles más pequeños.
Sus manos preservan los detalles de mi cuerpo en la oscuridad de los siglos.
Sus labios guardan la saliva de mi boca para años de sed.
Solo está el pan de vida.
Solo está el pulso de sus años.
Las flores vibrantes de su vida las apagué con mi sangre.
Su alma fue recogida de las ruinas de los fantasmas del universo.
Entonces mi corazón se convirtió en su hogar.
En su corazón, la mujer más pura del mundo, solo yo.

مناسبة القصيدة

مقتطف من القصيدة وهى من ديوان مملكة العشق ننشرها لنسعد بنصوص بروفيسور مريم الصايغ الوحيدة والحقيقة ولنعلن أنها خالدة في كل سرقات اللصوص وفي كل انتحال منهم لشعرها وإبداعها وحتى أسمها لأنها بفضل سرقاتهم إلهة الشعر والأبجدية الشاعرة و الأديبة والروائية الحكاءة للحكايا ملكة الأساطير مريم الصايغ - مريم الصائغ السيرة الذاتية : إلهة الشعر والأبجدية الشاعرة والأديبة والروائية بروفيسور مريم الصايغ الحقيقية والوحيدة منذ عام 1980 وعلى الإنترنت منذ عام 1997 هى نائبة المرأة المناضلة الحقوقية كليوباترا عاشقة الوطن والحرية والإبداع .. إلهة الشعر الشاعرة الكونية والأديبة والروائية التي تكرس حياتها لتحرر الشعوب والأوطان ومناهضة الاتجار في البشر والعمالة الفقيرة مريم الصايغ الحقيقية والوحيدة هى إلهة الشعر والأبجدية الشاعرة الكونية والأديبة و الروائية الكونية مريم الصايغ كليوباترا عاشقة الوطن منذ عام 1980 وعلى الإنترنت منذ عام 1993 - مناضلة حقوقية تناضل بشعرها وفنون الإبداع لتحرر الشعوب والأوطان لها آلاف القصائد وعدة دواوين ومجموعات شعرية وأربع روايات وأكثر من مائة إصدار ما بين الإعلام والسياسة والاقتصاد والصحة النفسية والكتابة الأدبية والقصة القصيرة والحكايا والأساطير وقد لقبت بالشاعرة الكونية والأديبة إلهة الأبجدية والإبداع وهي المناضلة الحقوقية المناهضة ضد الإتجار في البشر وانتهاكات حقوق الإنسان وقد كرست حياتها للدفاع عن تحرر وإغاثة الشعوب والأوطان وهى نائبة عن المرأة - إعلامية وصحافية -حامية الملائكة الصغار من متحدي الإعاقة وطيف التوحد - قامت لصة من البحرين بسرقة اسم نائبة المرأة مريم الصايغ-مريم الصائغ نهاية عام 2022 وذلك بهدف التغطية على انتهاكات حقوق الإنسان التي كشفتها المناضلة الحقوقية مريم الصايغ كليوباترا عاشقة الوطن والحرية والإبداع ولتخدع شعب الدائرة الشمالية الخامسة باستخدام اسم نائبة المرأة للفوز وجاري اتخاذ خطوات قانونية ضد اللصة الشاعرة الأديبة المناضلة الحقوقية مريم الصايغ كليوباترا عاشقة الوطن والحرية والإبداع إلهة الشعر والأبجدية والعطاء هى رائدة أعمال تستخدم أرباح كليوباترا براند علامتها التجارية وعوائد مركز الإبداع لليوغا والبالية والجمباز والتأمل والرحلات الكونية الميتافيزيقية والعزف وتعليم الكتابة للإنفاق على أنشطة مؤسسة تنمية الإبداع وأكاديمية الإبداع لتحرر الفكر والإبداع وإغاثة الشعوب وتعلم مهارات الفكر الشاعرة والخبيرة الإعلامية بروفيسور مريم الصايغ رائدة الأعمال السيرة الذاتية هى مريم فايق نسيم الصايغ مالكة العلامة التجارية كليوباترا براند ولها تصاميم بالحلي والمجوهرات والسجاد والأثاث الفخم والتراثي منذ عام 2001 وقامت لصة من الكويت عام 2020 بسرقة اسم مريم الصايغ وتصاميم البراند ويساندها موقع بلا أخلاق وبلا شرف وبلا مهنية عمل صحفي أو نشر وجاري اتخاذ إجراء قانوني ضد اللصة والموقع كما أنشئت بروفيسور مريم الصايغ عام 2001 "مركز الإبداع لليوجا والبالية والتأمل والجمباز وتعليم العزف والكتابة والرحلات الكونية للأستشفاء" كما اقامت ورش تعليم الكتابة والمركز " ثقافي إبداعي رياضي" تابع لمؤسسة تنمية الإبداع العربي وكراقصة بالية ولاعبة جمباز كادت أن تصل للعالمية -لولا إصابتها - وعازفة بيانو وعود وتشيللو وأديبة وشاعرة وروائية وحكاءة للحكايا وملكة الأساطير... تشرف على "مركز الإبداع" بنفسها وتختار له أفضل الكوادر الرياضية والموسيقية والأدبية كما أنها خبيرة طاقة حيوية علمتنا أن الطاقة عى داخلنا وحولنا فالبصيرة طاقة والإبداع طاقة والشر والسرقة والانتحال والكذب والسرقة والقتل طاقة شريرة من الشر وأعوانه الشاعرة والأديبة والروائية مريم الصايغ عاشقة الوطن والحرية و الإبداع وخبيرة الطاقة الحيوية والميتافيزيفية لها إصدارات في تقنين استخدام الطاقة الحيوية - الطاقة الحيوية بين البيزنس والدجل وقامت لصة من أبو ظبي بسرقة اسم مريم الصايغ وفكر مركز الإبداع لليوغا والبالية والحمباز والتأمل والتقدم بها في مسابقة الشركات الناشئة وقامت المواقع بنشر الاسم المسروق والفكرة المسروقة

عناوين مشابه

مريم الصايغ
مريم الصايغ
مريم الصايغ
مريم الصايغ
مريم الصايغ
© 2024 - موقع الشعر