الوصل

لـ ساره بنت تركي، ، في العتب والفراق، 16

الوصل - ساره بنت تركي

ترى الوصل يالغالي مثل غيمة و رشاش
و بعدك حياة ضايعه ما لها دبره
 
على قل وصلك خافقي كن فيه رعاش
يشابه لرعشة طفل نادوه للابره
 
تلاحق على قلب وصل غرفة الانعاش
ترى كان ما جيته يبي ينحفر قبره
#ساره_تركي‬⁩
© 2023 - موقع الشعر