عانقتها

لـ أيمن البلوي، ، في غير مصنف

عانقتها - أيمن البلوي

عانقتها بقوة وهمست اليها أحبك
ضحكت بخجل وقالت وانا ايضآ احبك
قلت لها أما آن أن تتلاقى مشاعرنا ف قد طال الإنتظار
وأنا أواسي نفسي بالكلمات وبداخلي براكين تريد الانفجار
قالت صبرآ لماذا كل هذا التسرع
ف الغياب يجدد الإشتياق ويزيد من الإنبهار
ف تاره تجدني ضاحكه بين السطور
وتاره تجدني بين الحروف أسبح في تلك البحور
وتاره أختفي لتنهض وتبحث عني وتسأل العطور
وتمسك ب أشيائي وتشمها وتضمها لصدرك المبتور
ف صبرآ ياقيصري المجنون ف أنا سوف أعود
وأملئ مملكتي حبآ وسمائي إشتياقآ سوف اعود
لأحرك تلك المشاعر وأتمرد على ذلك الفارس
ف أنا أحب التلذذ في رؤيتك تنزف شوقآ
ف دعك من التسرع ف لذة الحب بالابتعاد
© 2022 - موقع الشعر