‏رد الشاعر عبد الرحمن طلال الحويطي على المدعو سمير الصبيح - عبدالرحمن طلال تركي الحويطي

ياراكبن من عندنا بيض الاخداد
غندار لا يقني مع الخود مسرور

فج النحور بواهج القيض يزداد
هنوع له مع خاطي القاع مذمور

حرن على قطع الحنازيب معتاد
سهواج ماعنه زما البيد مقصور

خفت تشير بعارض الطوع لولاد
وجدع النضا بالمخايل البدع منثور

صيور ماتضفي بنا الكود وجياد
والعصر عن سمير الصبح مقصور

ياسمير ون حلو بكم سقم الاضداد
خيلاكم من جاير الكون مذعور

ياشوق من تزها ملاطيم الاررعاد
كم سابقن في ذلعة الخيل مخبور

يرعن بظل الي مع الكيد وداد
بم العمد يالمصبحي لين ناعور

بهاك النثايل طوع القلب ببجاد
لاماغدا عن غلبة الريش مذعور

مثل الرضيع الي عن الديد مالاد
كبده مع صن القناطيش مسرور

عدونا لوهو ورا الشط يحتاد
يقصر لنا الطوعه على فارض الشور

لابد ما الخرزا تجي مثل الابغاد
نضفي بها من صافي العلق ميدور

قبن توطته الحمر عقب الافهاد
يبغي طهدها ساطي الحس والجور

اقفى تداعب به معيصات الاكباد
وراح يتودر من ورا الشلف والقور

حنا صعاليك الحرايب بالانهاد
ناخذ مدا ون ماوخذنا لنا دور

سقم الحريب اليا اعتلا قب الاذواد
نجدع به الطرنوف ورمك منشور

من ديرة ابن سعود لديار بغداد
نرعى وريد العنق بماقيل النور

ومن قبل عوده وبن جازي والاكراد
نشذي جراد مطوعن كل ميقور

والاد هاشم متعبت كل مسناد
اهل البيوت الي بها الضيف ماجور

لعيون اخو راية على الحرب ننقاد
في ماقفن تلعب به الكار والخور

وربعي هلا الردا شغاميم الاولاد
كم خيرن من ضربهم طاح مكسور

تمت وصلو عد براق الارعاد
على شفيع الي لنا داجي النور

© 2022 - موقع الشعر