مجنون ليلى

لـ حسين محمد الفيل، ، في غير مصنف، 7، آخر تحديث

مجنون ليلى - حسين محمد الفيل

أنتَ كالماضي بعيدٌ
قالَ لي الشَّيخُ سَتَحيا مِنْ جَديدْ 
قاتلٌ سَوطُ الجَليدْ
أنتَ كالبدرِ وَحيداََ تَرقَبُ النَّاسَ مِنَ الأعلى
ولا تلقى المُحٍبِّينَ
ولا يأتي بَريدْ
أنتَ كَالفٍكْرٍ شريدْ
قٍيلَ :  "لا شَيءَ"
فَلاشَيءَ جَديدْ
أنتَ كالبَدرِ بَعيدٌ
لَمْ تَصِلْ تٍلكَ الأغاني لٍعُلاكْ
قَلبُكَ المُوجَعُ لا يَأتيهِ كَي يَشفي مَلاكْ
قٍيلَ لاشَيءَ ولا شَيءَ هَدَاكْ
قِفْ وَحٍيداََ في سَمَاكْ
نَبِّهِ الأعمى وأَسْمِعْ مَجْمَعَ المَوتى صَدَاكْ
أنتَ يَا مَجنونَ ليلى
لا تَمُتْ حُبَّاََ فَلا ليلى هُنا
لا .. ولا ليلى هُناكْ
لا تُعرِّضْ قَلْبَكَ الواهي لِأخْطارِ الهَلاكْ
لا تُعَرِّضْ قَلْبَكَ الواهي
© 2023 - موقع الشعر