لاتحسب

لـ الشوق طير، ، في العتب والفراق، 56

لاتحسب - الشوق طير

لا تحسب اني اذا ما غبت ناسي الهوا
الشوق يذبح وناره في المحاني تلوح
 
من لوعة الشوق كم حنت لقاك الجوا
الجمر واقد ودلات المشاعر  تفوح
 
املي فناجيل بوحي من دلالك روا
واسمع شعوري خواطر في رباكم تبوح
 
احيان  ك الطفل يحكيها بسن  الغوا
 واحيان من وجدها بالروح مهره جموح
 
يجمعني الشوق باحلامي وهمي سوا
جروح لكن مع الايام  تطيب الجروح
 
ان كان ذكراك لي دائي وانت الدوا
فانت لي روح وانا روح لجلك تنوح
 
مابارق الا من الغيمات لا هو ضوا
يسقي صحراي وتنعم بالحياه السفوح
 
وينبت به الزهر فوق الغصن  بعد ارتوا
ويعانق الغصن عوده مثل روحن وروح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر