مساء الوفاء - ابراهيم العليي

مساء الوفاء
 
مساءٌ ترقص الأفراح فيه* *
وفيه الشوق للأحباب حنّا
 
مساءٌ بالوفاء لمن هوينا* *
لذاك الخل من قلبي المعنى
 
قد استبطأت هذا اليوم خلي* *
فجاء الليل ينشد منه لحنا
 
فطار القلب من شوق إليه* *
يعاتب بالبعاد لمن تجنا
 
أفاتنتي إليك نظمت شعري* *
وأنسجه كسندس زاد فتنا
 
إليك تسير آمالي عِذاباً**
بجنح الليل تسري فيه مثنى
 
وهمسك بات في أذني حنيناً**
يبادله الفؤاد شذىً وحسنا
 
فأنت الشمس إن طلعت تراها* *
تصوغ الشوق دفء الحب فينا
 
جمالك لا يضاهيه جمالٌ**
لقد حزتِ جمالا حور عينا
 
سأجعل من نجوم الليل عقداً**
أطوقه لجيدٍ فاق غصنا
 
سأصنع من عقود الفل تاجاً**
أتوج من لها في الغيد حسنا
 
ومن أوتار قلبي ألف لحنٍ**
أراقصها عروساً طاب لحنا
 
وكم غارت جميع الغيد قبلاً **
وكم منهن كادت أن تُجنا
 
ومن يبغي الورود بدون وخزٍ **
وأشواكٍ فذاك يروم ظنا
 
وحتى الشهد ليس ننال منها* *
بلا وخزات نحل قد تصبنا
 
إذا شح الوصال فإن روحاً**
إلى المحبوب باتت فيه وسْنا
 
فلا والله ما قد كان بيناً**
فإنك قد سكنت اليوم عينا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر