تحبها؟!

لـ سماح البلوشي، ، في غير مُحدد

تحبها؟! - سماح البلوشي

تحبها؟!
أبسألك بالله قلّي تحبها؟!
تودها؟!
وش اللي أشعل في ضميرك ودها؟!
لعيونها .. عشق البحر
صاحت عيونك جفنها
لا ساحلي مرِّك أبد
ولا عطري لانْفَاسِك غدا
بالله قلّي .. تحبها؟!
تودها؟!
وش ذا الذي فيها لقيته
وما لقيته في ضدها!
لجلك زرعت الماي في عيني دفا
لجلك شربت الحب في صمتك وفا
جيت أندهك للطيش بردي ... ما كفا؟
بالله قلّي تحبها؟!
وش هو الذي غير ملامح صورتك
و انا القصيده
ريق حرفي عالمك
لجلك كتبت النزف في عيني أنا
ولجلك لمحت الشوق في ضلوعي أنا
شيٍ أكبر من ظنوني قمت أشوفه
قمت أبرقبها خيالاتك و بوحك
في صدى صمتك جروحي
حتى في نزف الدقايق بين نظراتي و نوحك
إيه أراها!!
ليه أراها؟!
وش غدا بأول قصيده؟
وش غدا بأول لقانا؟
ولا هي لحظة لقانا
من عطا كف الخطايا
يا الخطايا
علميني
يا الحنايا
جاوبيني
ليه أراها؟!
ليه أحس إنه يبيها؟!
و آنا و عيوني ظما
همسي آنا و غربتي
والعالم اللي أنظره
كله شقا في جيدها
ليه أحس إني بحياته لا قصيده
و آنا و عروقي حروفه
ليه أراها في عيونه
تنسج القصه الجديده
ما هي أنا .. ما هي أنا
ما هي ملامح صورتي بآخر قصيده
ما هي أنا
ما هي أنا في صورتك وسط الجريده
من أنا؟!
يا هي ملامح صورتك
كنت أرتشف فيها أنا
كنت التمس فيها المنى
واليوم ياهي وش أنا؟
صوره تغطيها الرمال
هيّه بعينك كل سما
و أصبحت أنا ما هي أنا
في ناظرك ما هي أنا
بالله قلّي ... تحبها؟!
© 2022 - موقع الشعر