‏ما كنت لي بوافي ولا عاد توفي
بعد الذي قدر صار واغشاه ليلك

مديت لي جرحٍ يعانق كفوفي
واقفيت عن طيبٍ يناديك وينك

كنك عدوٍ لي وترجى حتوفي
ما خفت عهد الله بيني وبينك

أحرقت كل اللي نبت لك بجوفي
وشهو الذي ترجاه مني بقي لك؟

لكن هذا الطبع ما عنه عوفي
ولا سبيلي بيوم خاوى سبيلك

حسبي عليك اللي ما يخفاه شوفي
وان قلت انا ظالمك ربي وكيلك

قادر يهل النور كحل لحروفي
تشرق ورود الشمس والقى بديلك


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر