ماساق من ناشي وذعذع له الصبا - نافع الحربي

ماساق من ناشئ وذعذع له الصبا
وما لاح برقٍ في قنوف سحاب

وما غرّد القمري على غصن دوحه
وما طب سوق البيع من جلاب

هلا هلا ترحيبة الارض بالمطر
ترحيبة المشتاق بالغياب

من خاطرٍ قامت توارد خواطره
وتصدر مثل فرق القطا الهراب

بخط الرفيق اللي معودني الوفاء
وطيب الكلام وكثرة الترحاب

خطٍ من الغالي وصلني مناوله
من كفّ ابن عمي بلا نجّاب

كفٍ عسى ما يلمس اعصابها الشلل
لها من الفعل الجميل إخظاب

كف الذي ماله طريق على الرداء
ولا سمعته شينه ولا كذاب

من رؤس ربعٍ نعتزي في فعولهم
بالسيف ولاّ بأمهات إخشاب

نافع رفيع الشاعريه عفيفها
كن العسل من منطقه ينساب

يفخر ويمدح ويتحاشا عن الخطاء
ويثني عليّه في صدور إكتاب

وأنا أعتزّ في مدحه وأقدر مشاعره
لو كان قبلي من بداء المرقاب

والناس قالوا من بداء نايف الحجا
يمكن يحصّل بالزريبه داب

لكن نوردها وعلى الله صدورها
ولها على جال الروى جذاب

يا بو بدر يا عزّ راسي وعزوتي
نزه الجواب منزّه الجناب

ترى اهتمامك في كتابي يهمني
وأقبل على نسبة خطاي إعتاب

وأفخر بما تقوله من المدح والثنا
يوم أنت لاشامت ولا سبّاب

ولا قيل عنك الشين والكذب والخنا
يابن مطر يا معرّب الانساب

أنته ومثلك من مطاليق ربعنا
مثل العمد للبيت ولأطناب

نكحل بكم عينٍ ترصّد إخلولنا
سواى من الأدنين ولاّ أجناب

من لابةٍ نكسر بكم شوكة العداء
اليا قيل شب النار ياشباب

ملجا الدخيل اللي سلومه مقطعة
وحاديه دربٍ ماعنه مجناب

اليا زبنا ماتهقواه طالبه
دونه مروّتنا وحزم كلاّب

لنا من الماضي شواهد مجرّبة
اليا صاب بعض الخاملين إرعاب

ربعي اليا جاءت المواقف ذكرتهم
إكرام الأنفس والصدور إرحاب

ذراي عن لفح السمايم وبردها
هم درعي الواقي لرأسي كاب

أعرف بهم بين القبايل مكانتي
عيال جدّي والشعوب أحزاب

لهم عليّه ماهزع غصن مجدهم
وعن قاصرتهم لابعد المعزاب

وأبقئ لهم عبدٍ مليكٍ على الوفا
مادام ليّه بالطريق إركاب

وأصون خلتهم وأراعي حقوقهم
شيمه ولي بحبلهم مقضاب

يدي مع إيديهم ومالي حلالهم
كان الجليد من الحراره ذاب

وإن شفت من خطو الدويني ملاحظه
قلت الليالي المقبلات أشباب

ومن صدّ عني ما تمنيت رفقته
إليا صك بابه يفتح الله باب

تأسعني الدنيا عن الرخص والجفا
فرقا ولا وحشة جفا الأقراب

يأبو بدر حلو التجارب ومرّها
عديت معهن لين رأسي شاب

قليل الفوايد من رفق صحبة الرخا
عميل الوفا مع صادق الأصحاب

عرفت الليالي ما تخبر بغيبها
ولابد عامرها يصير خراب

وعرفت الرجال اللي كريمٍ مرادهم
اللي لهم كسب الثنا هنداب

وعرفت الرجال اللي على قد حالهم
كما السلعه اللي مالها طلاب

وعرفت الرجال اللي قليلٍ حصيلهم
سمان الوعايد والحصيل سراب

وعرفت الرجال اللي يقربهم الطمع
أهل المصالح والقلوب ذياب

وعرفت الرجال اللي خبيثه ظنونهم
أحذر خشاش الأرض يا حطاب

عدو جدّك لو بلغ طيبه السما
سبعٍ يدور فيك عضت ناب

لا تمنحه فرصه يعاجلك ضدها
إحسب لمكره كل وقت إحساب

يا بو بدر دنياك هاذي طبوعها
ما تزول ما دام الغراب غراب

مار العزاء فيها تغير حوالها
وجميع ما فوق التراب تراب

سوى طاعه الخالق وعلمٍ على النقا
وصنايعٍ بين الرجال أسباب

محمد عبد الله العسيلي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر