ماخلق ربنا ذا الكون من غيرحكمه واقتصاد
سبحانه ماخلق شئ عبث دون حكمه واقتصاده

ذا جعل ليلنا ونهارنا دائبين وبالدول
خافوا الله وتوبوا وارشدوا يالعباد المنكرونا

الاوادم ضعوف ولابه أحدن عن الله في غناه
لادمي لويظلي في نهاره يجد وفالمساجد

لانتهى من حياته راح للمقبره واقفى لها
حسن عامرال عيسى

الوباء يحصد أرواح البشرقبل يهدم لقتصاد
واتحاد الاوربي مابكى غيرمن شان اقتصاده

والوفيات فيهم فارقه عن بقيات الدول
من وفت مدته بيموت لوكان ماهو من كرونا

ملك فرعون مافاده وقارون مافاده غناه
لكن اكبرخساره ماتقام الصلاة في المساجد

وإلى شهرالعباده جاءوهي مقفله باقفالها
عيسى عامر

الدول تاتكشف من عوزها ومن سؤ اقتصاد
وبلدنا بفضل الله ماهتز دينه واقتصاده

مملكتنا تربع بقتصاداتها فوق الدول
مملكتنا تحارب ضد الارهاب وتحارب كرونا

ربنا اللي بدينه عز هذا البلد واكثر غناه
خوف من ذا الوباء نعدي بعضنا فقفلنا المساجد

لكن الله بيرفع ذا البلاء وبتفك اقفالها
ابوتركي

الدول كلهاماهمهاالانموالاقتصاد
كل حاكم يحط امن الخطط كيف بي نمي اقتصاده

كل واحديسوي له تحالف مع بعض الدول
ماهوابخوف من ربي ولاكن خوفن من كرونا

كل واحدينمي مرزقه ربه يصبح في غناه
يالله انك تزيل الغمه اوعجل ابفتح المساجد

حتى تصبح بحريه من ابوابهاوقفالها
راشد عبدالله


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر