ثوبُ الحَياة - ثورية الكور

عانقَ اللاشيء
وتدثرَ بالخواءِ من كل جانبٍ
وانتظر سكون الليل
ثم تهاوى أمامَ ذاتهِ
حرا من كل شيءٍ
إلا من الألمِ
خارج الزمن ماعاد يعنيه
والصمت أطبق على شفتيه
ويقول في نفسه
ياليتني ماكنتُ يوماً ههنا
وروحه التي تسكن جسده
تحدثهم عنه
يغرق وحيداً في عالمهِ
حرا من كل شيءٍ
إلا من الألم
إنه يتحرر
من ظله من نفسه
وأبواب الرحيل تشرع أمامه
ينظر إلى السماء
يحنّ إلى الأرض
ويتساءل لامكان لي
أريد أن أولد من جديد
أعبر الجسر
وبيدي قلبي المتعب
بالحنين إلى أمي
أبحث عن مكانٍ
أمارس فيه
طقوس الغياب الطويل
وأسقط عنكم
أمحو ملامح وجهي من أيامكم
وعن عيونكم
وأخلعُ عني ثوبَ الحياةِ -

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر