شالت اللثمة - خالد علي الكثيري

شالت اللّثمة وقالت لي هلا
واِنثنت بعد ابتسامتها و راحت

و اِزرَعَت مِن عينها بقلبي بلا
ثم سقتها غيمةٍ بالعطر فاحت

ثم تغالت فيني ، و زاد الغلا
كنّها جيوش الأعادي لا استباحت

ثم هجرت اهل التسلّي والسلا
والتسلّي صار لا طلّت ولاحت

حرة الممشى ، مثل ظبي الفلا
يوم شالت اللثام ، ويوم شاحت

ويوم تهديك الصواني بالحلا
ويوم لا قهوتك الاكمام طاحت

لا عدمنا من كرمها ولا خلا
ولابكتها عين من فرقا وناحت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر