هب النسيم وشالها طارمنها
في غفلة ٍ هب وخطف منها الشال
طاروتعلى عن يديها وعنها
لاهو بعيد وكفها منه مانال
تنظر وهي كنه تقول أمتحنها
فوق الشفايف بينة حبة الخال
كن النيسم من الغلا يحتضنها
فضفاض فستانه غدرفيه بالحال
حتى الهوى يعشق محاسن افتنها
هب ويداعب جسمها ايمين واشمال
كانت تدوربكل وجهه سكنها
لاوجهة صوبه لفحها الهوى وزال
جتهاسهام عيون شفق ٍ وزنها
في كل مفصل صابها سهم نابال
مني وقلبي بالهوى ماضمنها
لكن من نظراتها بقلبي آمآل
راحت وانا روحي تزايدشجنها
عني توارى بسرعه وموقفي طال

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين