التطبيل والزفه

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

ي مْغَرّب الليل لا تعتب على الصدفة
اللي عطتك الرسن  وادميت غاربها
هذي تفاصيله وماتت على الشرفة
وانا من الشَوق اصدقني واكَذّبها
ي مْغَرّب الليل دامه لوَّح بكفه
مِقْفي والاقدار تفتل في شواربها
لاتظلم اللي تقهوى ملحمة حتفه
وشَرَّعْ فضا صدره لحفلة تجاربها
راضي ومغصوب.. ويراهن على كتفه
يوم السنين احْفرتْ فيه بمخالبها
واللي على الدرب مجهوله ومصطفه
ماني بمجبور اوَقْف ل جل احاربها
والحلم لو يلفظ انفاسه على رفه
من ردة الفعل.... لاتامن عواقبها
الى هنا... وانتهى التطبيل والزفة
قل للمعازيب.... لاتنسى نسايبها
اما حياة الشرف.... والعز والعفة
والا... بطوله تخَلّد في كتايبها
ي مْغَرّب الليل هذي قصة الصدفة
اللي عطتك الرسن وادميت غاربها
مفلح الثبيتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
الوقت المطلوب للقراءة
دقيقة و 36 ثانية
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين