غيمة وفا

لـ ، ، في المدح والافتخار، آخر تحديث :

المنسابة: قصيدة مهداة للأخ العزيز : فهد بن محمد العساف السرحاني راع الكرم والطيب والفزعه والحميه

غيمة وفا تمطر علينا له سنين
أحيت عروقي من غزاير هميله
براقها طيبٍ ملا ناظر العين
ورعّادها عز وفخر للقبيله
وهمّالها جود وكرم دون تقنين
وسيولها ياويل من ترتكي له
غيمة وريث المجد نسل العريبين
أبو حمد راع الفعول الجزيله
للضد حيد وللمواقف براهين
وإن كبرت القاله يشيل الثقيله
راع البويضا كل صعبٍ له يلين
اللي دروبه ماشكت كل ميله
بالجود يملك له دروب وميادين
يحشم ويكرم عن دروب الرذيله
مضرب مثل من ماضي الوقت للحين
لنّه سخي مايرتضي بالهزيله
عون الضعيف اللي شكى الهم والبين
وبالطيب والفزعات مافيه حيله
دامه سنام العز بالعسر واللين
أنا أشهد أنّه نادرٍ من مثيله
خوته في عيني تفوق الملايين
ومواقفه تروي كبودٍ عليله
اليا اعتزى يبشر بضد المعادين
ولو هو تعثّر في مسيره نشيله
وإليا غدت قيفان بين الفريقين
أقدح بجزل القاف راس الفتيله
وإليا بغيت أمدح رجالٍ عزيزين
زين المعاني بالقوافي حصيله
اسمٍ تخلّد عند كل السراحين
واحد ويغني عن مناعير جيله
قدره فلا يوفيه قاف ودوواوين
مهما كتبنابه مدايح قليله
القاف تم وزبدته بين قوسين
لربعي حزامي كاسبين النفيله
(فهد من فهود الرجال السلاطين
ترفع له البيضا براس الطويله)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين